/ مقالات



  • رجلٌ في العام 2040

    جريدة السفير - رجلٌ في العام 2040 لم يسمع منذ أمدٍ بعيد بما سمّي طويلاً بـ"معرض الكتاب". هو لا يشعر بالعزلة رغم أنه وحيد، ولا يشعر بالضجر رغم أنه لم يغادر المنزل. لقد طوى معرضاً كاملاً من الكتب في صفحة واحدة.  بقليل من الدوار والتعب ، وهو المربوط عنكبوتياً بمؤلفين يكتبون عن شعورهم

    [+]

  • سبع سنوات كامله تفصلنا عن الغياب الجسدي لمحمود درويش

    جريدة السفير - سبع سنوات كامله تفصلنا عن الغياب الجسدي لمحمود درويش. وبمعزل عن البعد الطقوسي لهذا الرقم الذي نستعيد معه حكايه التكوين ومنازل الاراضين والسموات فان هذه السنوات كافيه علي قلّتها لضبط ساعه الشعر العظيم علي توقيت الخلود من جهه، ولرصد الفوارق الفاصله بين مرور الشاعر علي الارض والعوده الي باطنها من جهه اخري. واذا كانت مياه كثيره قد عبرت خلال هذه...

    [+]

  • كل شيءٍ تقريباً يتغيّر في العراق عدا الشعر

    جريدة السفير - كل شيءٍ تقريباً يتغيّر في العراق عدا الشعر، إذ ما يزال الشاعر العربي، كما كان منذ الجاهليّة،  يحضر إليه ليطمئن على لغته، وليلتقي بشعراء عرب وعراقيين يقيسون عمر قصائدهم بنخلة فارعة. المربدُ هذا العام أيضاً، مثلما جمعت "البصرة" النهرين في شط العرب، كان محط رحال القوافل الشعرية من كلّ نصٍّ وصوب.

    [+]

  • القصائد مصابيح الوقائع

    جريدة السفير - الذين رقدوا بالأمس أفقياً تحت جلد الأرض كيف استيقظوا شجراً وأنصاباً تذكارية؟ والبيوت كيف كانت تكتسب بعداً جديداً بينما تخسرُ جداراً هشاً؟ كيف اتستعت لكل التلال المتاخمة عندما ابتلعت قذيفة واحدة؟ والناجون الذين كانوا يدلكون صدر الجبال بينما تقطف طائرة عائلاتهم الصغيرة كيف أصبح لهم صلات قربى جديدة؟  يتفكرُ جنديٌّ وهو يسحبٌ آخر دباباته المعطوبة...

    [+]

  • الكـون يـرقـص "التـانغو"

    جريدة السفير - ثمّة شاعرٌ محترفٌ يقرأ تاريخ امرأة ترقص من سرعة اهتزاز خصرها، هو أيضاً يتنبّأ لمستقبلها ويدرك جيداً ماذا يختلج في وجدانها وبماذا تفكر الآن.

    [+]


شاعر لبناني, وأستاذ جامعي متخصص بالفيزياء والتربية، من مواليد 29 شباط , يعدُّ من ابرز الوجوه الشعريّة الشابّة في لبنان و العالم العربي.

إبتدأ مشواره الشعري في برنامج المميزون الذي عرضته المؤسسة اللبنانيّة للإرسال عام 2003 حيث حصد الميداليّة الذّهبيّة عن فئة الشعر المرتَجَل، و تفوّق على  شعراء كبار من لبنان و العالم العربي.
 

صقل منصور موهبته الشعريّة الفذّة و أفقه الإبداعي  عبر دراسته وتدريسه الادب العربي وتحضيره للرسالة دكتورة في الفيزياء الإشعاعية.
 

و نال منصور الجائزة الاولى في "مباراة الإبداع" لطلّاب الجامعات العربيّة التي اقيمت في العين – الإمارات العربيّة عام 2004.
 

لعلّ أبرز المحطّات التي كرّست اسم الشاعر مهدي منصور عربيّاً و جعلته رقماً صعباً بين الشعراء العرب كانت مشاركته في برنامج أمير الشعراء 2008 الذي تنتجه و تبثّه قناة ابوظبي الفضائيّة حيث نال الشاعر جائزة لجنة التحكيم و أصبح معروفاً منذ ذلك الحين بـ"أمير الشعراء". [+]