/ قصائد



  • بينما كانت تفكر بالرحيل

    ذابت قطعُ الثلج جميعُها في كؤوس الحانة..
    كتبت على يدي كي لا أنسى:
    "المدينة غرفة انتظار ضخمة..."

    [+]

  • عُبور

    في كُلِّ جِدارٍ مَرْئِيٍّ ثَمَّةَ بابٌ لا مَرْئِيٌّ
    وَثُقوبٌ لا يَعْرِفُها غَيْرُ اللهْ
    وَمَداخِلُ لِلشِّعْرِ وَلِلْوَحْيِ وَلِلأَرْواحْ

    [+]

  • أغمض عينيك قليلاً

    وتخيّل لو أنّ جميع الناس غدوا شعراء...
    يحدث مثلاً أن يغدو ثمن الخبز العربي بعشر قصائد لابن الرومي
    والكوبوتشينو بنشيدين لدانتي

    [+]

  • فَنادِقُ للمُنْتَهى

    الوُرودُ الَّتي نَبَتَتْ وَحْدَها خَلْفَ بَيْتِ العَجوزِ قَراميدُ أَحْلامِهِ البِكْرِ

     تَعْقِدُ أَيّامَهُ الخاوِياتِ عَبيرًا بِإِبْطِ النَّسائِمِ

    تَقْرَأُ فاتِحَةَ الرّيحِ يولَدُ هَمْسًا

    [+]

  • أشكال الغرق

    أشكال الغرق

    على قدميّ حيث أكونُ يسند رأسَه الكوكبْ

    وفي خشبِ الهواء الصلبِ لا أُعفى ولا أُصلبْ

    أعدلٌ لو وقفتُ على طريقي متعباً أتعب؟!

                                                                       مهدي منصور

    [+]

  • لا ترجعوا مثله منهكين

      يقول المجنّدُ للضابط المتحصّن خلف مدى الصــوت

      ها نحن ندهسُ آخر ريحانةٍ أمعنتْ في الرحيقِ بأقدامنا

    [+]

  • وماذا تريد إذن؟

    بعت أوطانك المرمرية..والحلم مثل الخضار على العرباتِ..

    ولم تلتفتْ حين كنت تصارع من أجلها أنها خلف ظهرك

    [+]

  • هاهنا

    حيث عاشقةٌ تلتوي كاليمامة تحت غمامة عاشقها

    ومقام اشتياقي جريحٌ وليل غدي مكتمِلْ...

    [+]

  • أُشفيكِ من حبي إليكِ

    ها قد دفنتك دونما أثرٍ ،وحيداً، في تراب الليل...

    كي أُشفيكِ من حبي إليكِ الآنَ..

    [+]

  • مونودراما تحت الثلج

    إذنْ تخرجينَ مهفهفةً مثل أوّل يومٍ دخلتِ به عالمي المستحيلْ

    كأنك لم تتركي شفتيك على جسدي ألفَ ليلٍ...

    [+]

  • حافٍ ترابُ دمي

        الوجدُ أتعبني ... الجمالُ عتا بي

    يا مجدَ صور دخلتُ بحرك شاعراً

    [+]

  • لوجهك..!

     

    لوجهك بعضُ الحكايا الغريبة..!

    كيف سماؤكِ ممعنة بالغيابِ.. وغيمكُ يفرشُ بالظلِّ أرضي..؟

    وكيف يعلّق سترته الصّبحُ فوق حبال الأناشيدِ..

    [+]


شاعر لبناني, وأستاذ جامعي متخصص بالفيزياء والتربية، من مواليد 29 شباط , يعدُّ من ابرز الوجوه الشعريّة الشابّة في لبنان و العالم العربي.

إبتدأ مشواره الشعري في برنامج المميزون الذي عرضته المؤسسة اللبنانيّة للإرسال عام 2003 حيث حصد الميداليّة الذّهبيّة عن فئة الشعر المرتَجَل، و تفوّق على  شعراء كبار من لبنان و العالم العربي.
 

صقل منصور موهبته الشعريّة الفذّة و أفقه الإبداعي  عبر دراسته وتدريسه الادب العربي وتحضيره للرسالة دكتورة في الفيزياء الإشعاعية.
 

و نال منصور الجائزة الاولى في "مباراة الإبداع" لطلّاب الجامعات العربيّة التي اقيمت في العين – الإمارات العربيّة عام 2004.
 

لعلّ أبرز المحطّات التي كرّست اسم الشاعر مهدي منصور عربيّاً و جعلته رقماً صعباً بين الشعراء العرب كانت مشاركته في برنامج أمير الشعراء 2008 الذي تنتجه و تبثّه قناة ابوظبي الفضائيّة حيث نال الشاعر جائزة لجنة التحكيم و أصبح معروفاً منذ ذلك الحين بـ"أمير الشعراء". [+]